الإثنين 21 08 2017 - 08:51 مساءً
0401-2014

السلسلة الوثائقية كوكب متجمد Frozen Planet مترجم

سلسلة وثائقية عن الطبيعة يركز على الحياة والبيئة في كل من القطبين الشمالي والجنوبي

تاريخ الإضافة : السبت 04 01 2014 - 03:15 مساءً اخر تحديث : الجمعة 06 01 2017 - 11:23 مساءً
26,766
السلسلة الوثائقية كوكب متجمد Frozen Planet مترجم
السلسلة الوثائقية
كوكب متجمد - Frozen Planet

عبارة عن سلسلة وثائقية عن الطبيعة، يركز على الحياة والبيئة في كل من القطب الشمالي و القطب الجنوبي . 

الحلقات وتقاصيلها

1 - إلى أطراف الأرض

يُسافر ديفيد أتنبرو إلـــى طرف كوكب الأرض مصحطبا المشاهدين برحلة مدهشة عبر المناطق القطبية لكوكبنا شمالها وجنوبها على حدٍ ســواء. القطب الشمالـــــي وأنتاركتيكا هما البريتان الأعظم والأقل معرفة من بين جميع البراري، إنهما عوالم جليدية ساحرة تقطنها أكثر وأقوى المخلوقات على وجه الأرض. تبدأ رحلتنا مع ديفيد عند القطب الجنوبي حيـــــث تعود الشمس بعد ستـــة شهــور من الظلام ونتعقب زوجا من الدببة القطبية المتغازلة التي تُفصح عن جانبٍ عــذبٍ من طبيعتها. ثم نتوقف عند قلنسوة جـــــــرينلاد العظيمة حيث تهـــوي الشــلالات داخل قلب الجليد وتشق الجبال الثلجية البرنامجة داخــل الماء. كمـــــا تنضم الحيتان الحدباء حشد الطيور البحري الأكبر على كوكب الأرض لتأكل في مياه ألاسكا الغنية أبعد صوب الجنوب، يُعلن حد الأشجار عن بداية غابة تايجا التي تضم ثلث الأشجار على كوكبنا. يسعى هنا قطيع من الذئاب يتألف من 25 فردا للنيل من طريدتـــــهم المعتبرة، ثور البيسون. عند الطرف الآخر من الكوكب، يحد أنتاركتيكا المحيط الجنوبي حيث تُكافح البطاريق راكبة الأمواج للهرب مـــــن أســــد بحرٍ جائع ويخلق فريق من حيتان أوركا القاتلة أمواجا عظيمة لرفص الفقمات من على كتل الجليد الطافية. بالغوص أسفل الجليد نجد مخلوقات كبيرة مــــن عصر ما قبل التاريخ مـــن بينها عناكب مياه مفزعة وآفة بطـــاطـــا بحجم طبق العشاء. تُطوق الكهوف الكرستاليــة قمـــــة جبل إيربس أبعد بركان على الأرض يقع في الجنوب. ومن هنا نتعقب أثـــر المكتشفون الأوائل لقنلسوة أنتاركتيكا العظيمة أكبــــــر امتداد للجليد علـــى كوكبنا ونلتحق أخيرا بديفيد في القطب الجنوبي حيث وطــــأ أول إنسان قبل 100 عـــام أرض هذا القطب، إنهم سكوت وأمنسوين

2 - فصل الربيع

يحل فصل الربيع على المناطق القطبية، وتبزغ الشمس بعد غياب دام خمسة أشهر، تعود الحيــــــاة والدفء لهذه العوالم الجليدية السحريــة، يأخذ أعظم تحولٍ موسمي فــــي العالم مجراه الآن. تصل ذكور بطاريق أنتاركتيكا لتبني أعشاشها ويستخدمون كل الوسائل المتاحة لتزيين أعشاشهم لجذب الإنـــــــــاث، لكنهم سيــواجهون أعــتى العواصف على وجه هذا الكوكب. فـــي القطب الشمالـــي تسعى أم دبٍ قطبي لإطعام دياسمها وتبدأ الأنهــــار المتجمدة بالتكسر وتنجرف مـــلايين الأطنـــان مـــــن الجليد مع تيار الماه فـــــي أعظم مشهد يشهده مسرح القطب الشمالي، يُخصب هــذا الماء الذائب المحيط القطبي الشمالــــي مزودا أسراب القد وكركدن البحر بالطعام الوفير. سرعان ما يعمل ذوبــــــان المياه العذبة على تكسير رقعة جليدية بحجم أستراليا ما يؤدي إلى تلاشيها. عــلى اليـــابسة يستيقظ يســروع من مماتــــه ليشهــــد التحول الأكبر في حياته التي دامت أربعة عشر سنة. وفــــــي القطب الشمالي تحتشدأعداد ضخمة من طيور البحر منضمة إلى حشود طيور القطرس وبطاريق الملك علـــــى جزيرة جورجيا الجنوبية وتخوص فقمات فيل البحر أشــــــد المعارك على الشاطىء المتخم بالدهون والذي يأوي أكبر تعداد من البطاريق في العالم

3 - فصل الصيف

مكتظة بالزوار الذين احتشدوا هنا بحثا عن رزقهم ورعاية صغارهم وتكاثرهم. لكن أمامهم متسع قصير مــــن الوقت قبل أن يحل فصل الخريف. الصيف وقت عصيب على الدببة، حيث يذوب عالمهم الجليدي من حولهم وتتلقى فيه الدياسم درسها الأولى فـــــي السباحة وإن كانوا ليسوا راغبين بـــه. تُوفر بعض الدببة طاقتها بأخذ غفوةٍ تحت أشعة الشمس على أســــرة جليدية، بينما يذهب البعض لجمع بيض مستعمرة طيــور الخــــــرشنة في القطب الشمالي، لكن بسالــستهم وغاراتهم الجوية تنقذهم وبيوضهم وجيرانهم أيضا. تنشب في التندرة معـــارك طاحنة أكثر، فيجري قطيع من ثيران المســـــك لإنقاذ عجلٍ تمكنت منه الذئــاب. لكن الصيف يأتي وفــــــي جعبته مفاجآت علــى غـــرار مستعمرة ضخمة تتألف من 400 ألف بطريق من نوع الملك تتعاطى مـــــع مسألةٍ غير معهودة، إنهــــا الحرارة الشديدة. يذهب الكبار للتزلج بيما تأخذ الفراخ المغطاة بالزغب حماما باردا داخل الوحـــل، وبالجوار يتأهب فحــــل الفقمة الفروية لقتالٍ حتى الموت مع متخاصم جديد، يتطاير الفرو فـــي الوقت الذي يناضل فيه الصغـــار للإبتعاد عن طريق العمالقة أثناء المعركة. وإلى الجنوب أكثر يُطارد حوت المنك من قبل مجموعةٍ من الحيتان القاتلة، تستمر المطاردة المثيرة قرابة ساعتان. وأخيرا تعود بطاريق أديلي إلى مستعمرتهم الذي يصل تعدادها إلى نصف مليون بطريق يسيرون كالدمى !. تحتاج فراخ بطاريق أديلي إلى رعايةٍ حثيثةٍ من الآباء فطيور الكركر تملأ السماء وقد تنقض في أي لحظة

4 - فصل الخريف

إنها ذروة فصــــــل الصيف عند المناطق القطبية، والشمس لا تغيب أبدا والأنحـــاء بالنسبة للحيوانات القاطنة فـــي المناطق القطبية، فصل الخريف يحمل لهم معــارك مثيرة ورحلاتٍ ملحمية. الــــــوقت ينفذ، والمحيـــط المتجمد الشمالي يتجمد وجليــد البحــر يتقدم بسرعـــــة 3.2 كيلومترٍ فـــي اليوم حــول أرجـــاء قـــارة أنتــاركتيكا. تحتشد الدببة القطبية بأعدادٍ ضخمة على ساحل القطب الشمالي بينما هم يتربصـون عودة الجليد. قريبــــا، ستتوتر الأعصـــاب وتحتدم أمزجتهم والعنف سيملأ المكــان. فــي هـــذه الأثناء، يقصد ألفي حوت بيلوغـــا مصب نهرٍ فريد، إنــه بمثابة منتجعٍ عمــــلاقٍ لهم حيث يُمكنهم فـــرك أجسادهم بيضـــاء اللون بالحصـــى والقشـــور. على اليابسة، تمـــــــر التندرة بتحولٍ كبيرٍ فتُصبغ بلونٍ أحمــــرٍ ناريٍ يحل محـــل اللون الأخضر، وهنا يتناطح ذكور ثيران المسك فيتصادمون برؤوسهم بسرعـــة تصادم سيارات يبلغ 50 كيلومتر في الساعة حيث يُجاهدون لصون مجموعة إناثهم. يلعب مراهقو ذكور غزلان الرنة لعبة "وقـــــع أقدام الجدة" حيث يُحاولون سلــب أنثى الزعيم. نزولا إلى قـــــارة أنتــاركتيكا، تتجمهر فراخ بطـــاريق أديلي فــي دُور حضاناتٍ طلبا للراحة، حينما يعود الآباء من الصيد، يحملون فرخيهم لخوض سباق حواجزٍ هزلـــــي، فهناك طعام يكفي لفرخٍ واحدٍ لا أكثر، فينال الفائز وجبته وتكون نهاية الآخر مأساوية. بعد شهرين تكتسي الفراخ بالريش بإستثناء بعض الزغــب الذي يُغطي رؤوسهم كتسريحة الهنود الحمر، باتوا جاهزون لخوض أولى تجاربهم في السباحة، لكنهم يُبدون مقاومة لذلك، فيبدو وأن البطاريق لم تُجبل على حب الماء ولسبب وجيه، فقد ظهرت فقمة نمرٍ من البحر وسحبت فرخا منهم مــن علــى ظهر الطوف الجليدي. بينما يدنو فصل الشتاء ويُغادر الجميع، يصل بطريق الإمبراطور البرنامج ويُسافر في رحلةٍ ملحميةٍ عبر اليابسة ليتكاثر. سرعان ما تعود الأمهـــات إلى البحر تاركاتٍ الآباء يرعون البيض ويُقاسون أبرد فصل شتاءٍ على وجه الأرض

5 - فصل الشتاء

لا يُعيق الحياة تحدٍ آخر كمـــا يفعل فصل الشتـــاء، حيث تنحفض درجـــات الحرارة إلــى 70 مئويةٍ تحت الصفر وتبلغ سرعــــة الريــــاح 200 كيلومترٍ فـــي الساعة. تطول الظلمة والجليد شتى أنحاء المناطق القطبية ولا يُقامر سوى قلة من الناجيين ويمكثون حيث هــــم. نصطحبكم فــي رحلتنــا مــــع أنثى دبٍ قطبي تشـــق طريقهـا على جبال القطب الشمالي لتضع مواليدها مـــع هبــوب أولـــى العواصف الثلجيــة. هناك فــــي عراء المحيط المتجمد، يُجازف بـــط "عيدر النظــــارة" بتعداده الإجمالي لبقاء فصـــل الشتاء داخل فتحةٍ جليديةٍ برنامجة تجري بفعل تيارات الماء المتوحشة. تتحول غابات القطب الشمالي إلى أرض عجائبٍ وغرائبٍ من الصقيع والثلوج، إنها مسرح معركــةٍ دمويـــةٍ مستميتـــة بين ذئبٍ وثــــــور بيسون، لكنها أيضاْ حيث يُعقد حلف متميز بين غراب الغداف وحيوان الشــره. تحت الثلوج يستلقي عالـــم سحري من ناجي الشتاء. تُراوغ فئران الحقل هنا مخالب البومة الرمادية العظيمة المنقضة، لكنه لا يفلح في الفرار مــــن مفترسٍ ملم تماما بكل تفاصيل العالم القابع تحت الثلج، إنه ابن عـــرس القزم. عند منتصف الشتاء يهيم ذكر دبٍ قطبيٍ بمفرده عبر الظلمة والمشهد الجليدي المقفر. تحت الثلوج تستهل دياسم الدب القطبي حياتها بينما يُضيء شفق القطب سماء الليالي الظلماء. في قارة أنتاركتيكا ننضم إلى بطاريق الإمبراطور فـــي أحلك ســـاعــاتهم يُصارعــون لحماية بيضهم النفيس مـــن العواصف الهوجـــاء. تلـــوذ فقمات ويدل بالفرار إلـــى عالـمٍ خفـيٍ من الجواهر يُزينه المرجان غني الألوان ومخلوقات غريبة الهيئة، لكن دمـــــار التجمد يطولهم متى مـــا نزلت هــــوابط الجليد الشريرة وعكست آثارها المهلكة. تعود الشمس أخيرا، ويـــــأتي معها إنــــاث بطاريق الإمبراطور بهيئةٍ ملســـاء وبدينة مستعدات لتزويد فراخـــهن بـــــأول وجبة. تشـــرع عائلات البطاريق في تنشأة فراخهم متى ما تجاوزا أصعب أوقات العام ويُقبل بطاريق أديلي وتنفجر حافة الجليد بالحياة مجددا ويعود ذكور الإمبراطور أخيرا إلى البحر

6 - حقل الإكتشاف الأخير

تكشف السلسلة عــــن الثروات والعجائب البديعة للمناطق القطبية والتي بقيت تجــذب البشـــــر لزيارتها لآلاف السنين. يعتمد بقاءهم اليوم على مزيجٍ مــن الحكمة الغابــرة وآخر ما توصل إليه العلم. تعيش معظم شعوب القارة الشمالية المتجمدة فــي سيبيريا، سواء في مدنٍ على غرار "نورلسك" المدينة الأبرد على وجه الأرض أو فــي التندرة حيث تعول قبائل مثل قبيلة "الدوغان" على غزلان الرنة في المضي قدمـــا مستغلينهم فــي جــر منازلهــم خلفهم. علــى الساحـــل، مــا يزال شعبــا تقليدي يصيد فقمة الفــظ مــن على متن مراكب مفتوحة، إنه عمل محفوف بالمخاطــر، لكن فظـــا واحدا ضخمــا سيعيل عائلة لأسابيع. يُســاق المستوطنون إلـــى القطب الشمالي جراء معادنه الوفيرة، وتبقي القوات الدنماركية المسلحة أحقيتها بثروة جرينلاند المعدنية عـــن طريق دورية تسوقهــــا ال**** وتغطي مسافــــة 3200 كيلومتر عبر فصل الشتــاء. أقصـــى الشمال، قد تُشوش إضاءات الشمال البهية محطات إنتاج الكهرباء، لذا يعمل العلماء على مراقبتها علـــى الدوام، مطلقين صواريخـــا إليها لتحرير سحبا مـن الدخان المضيء على إراتفاع 100 كيلومتر. على النقيض، قارة أنتاركتيكا نائية وباردة جدا حتى أنه قبل قرنٍ فحســب وطأ المكتشفون الاوائل أرضها. ما يزال كوخ القبطان (سكــــوت) منتصبا كذكرى لهؤلاء الرجال، والآن لا يُسمح ســوى بالنشاطات البشرية العلمية المختلفة علــى رأسها محطة عالية التقنية تقع فوق أرض القطب الجنوبي

7 - على الجليد الواهن

يُسافـــر ديفيـــد أتنبرو لكلا المنطقتين القطبيتين ليتقصى النتائج التــي قــد تلقيها درجات الحرارة المتزايدة سواء علـــى البشر أو الحياة البرية الذين يعيشون هناك، والأمـــر عينه فيما يتعلق بباقي أجزاء الكوكب. يبدأ ديفيـــد من القطب الشمالــــي واقفــا على بحرٍ جليدي يبلغ أمتـــارا فـــي سماكته، والذي يتنبؤ العلماء أن يتحول إلــى محيطٍ مفتوح فــــي العقود القليلة القادمـــة. تسخن حرارة القــــارة الشمالــــي بمعدل ضعفي متوسط باقي العالـــــــم، لذا يخرج ديفيد مع فريق نرويجي ليقف على الآثـــار المترتبة علــى حيــاة الدببة القطبية. فـــي كندا، رأي صيادون "إنويت" بــأم أعينهم مـــا رأهـــــاه العلــماء مــن الفضاء، خسر المحيط الشمالي 30% من جليده الصيفي الذي يغطيه على مدار الأعوام الثلايين الأخيرة. للبعض، ذوبــــان جليد البحر مقترن بتريليونــــات الدولارات مقابل النفط والغاز والمعادن. أمـــا لبقيتنا فيعني ارتفاع حرارة كوكبنا لمــا كـــان جليد البحـــر عاملا أساسيا فــي عكس طاقـــة أشعة الشمس. ثـــم يأخذنا ديفيـــــد لنرى مــــا الذي يطـــرأ علـــى جليد اليابســـة، فـــي جرينلانـــد، نصحبكم مـــع علماء جليد شجعـــــان بينما يــــدرسون شــلالاتٍ برنامجة من الماء الذائب، والتي تسرع مراحـــل ولادة جبال الجليد، وتساهـــم عموما فـــي رفـــــع منسوب مستوى بحـــار العالـــم. درجات الحرارة ترتفع فــي أنتاركتيكــا أيضا، يعود ديفيــد إلـــى صورٍ قد التقطت مــن رحلة (شاكلتون) الإستكشـــافية ويكشف تراجعــا خطيرا للجليد علـــى مدار القرن المنصرم. التغييـــر ليست مقتصرا علـــى الجليد فحسب، فبطاريق أديلـي المحبة للجليد في تناقص أيضا، على العكس مــــن بطاريق جينو معتدلة المناخ التي تتوافد إلـــى هنا بإطراد. أخيرا نــــرى الصور الأولــــى على الإطلاق لحدثٍ طبيعي وقــع مؤخرا علــى كوكبنا؛ تكسر "رف جليد ولكنــز"، إنه صفيحة جليد بحجم دولة جمايكـــــا، تبعثرت أجزاءه إلى جبالٍ جليدية سنة 2009

8 - الرحلة الملحمية
سلسلة وثائقية,كوكب متجمد,Frozen Planet,وثائقي Frozen Planet,السلسلة الوثائقية كوكب متجمد

Frozen Planet is a nature documentary series, co-produced by the BBC, the Discovery Channel and The Open University.
 It was filmed by the BBC Natural History Unit. Other production partners are the Discovery Channel Canada, ZDF (Germany), Antena 3 (Spain) and Skai TV (Greece).
 The production team, which includes executive producer Alastair Fothergill and series producer Vanessa Berlowitz, were previously responsible for the award-winning series The Blue Planet (2001) and Planet Earth (2006), and Frozen Planet is billed as a sequel of sorts.[citation needed] David Attenborough returns as narrator.

The seven-part series focuses on life and the environment in both the Arctic and Antarctic. The production team were keen to film a comprehensive record of the natural history of the polar regions because climate change is affecting landforms such as glaciers, ice shelves, and the extent of sea ice. The film was met with critical acclaim and holds a Metacritic score of 90/100.
 Despite such, it has been criticized for limited coverage of the effects of global warming and attribution of recent climate change.

Whilst the series was broadcast in full in the UK, the BBC chose to make the series' seventh episode, which focuses on climate change, optional for syndication in order to aid sales of the show in countries where the issue is politically sensitive. The US Discovery Channel originally announced that they would air only the first six episodes of the show, but they later added the seventh episode to their schedule.

In 2012, the US broadcast won four Emmy Awards, including Outstanding Nonfiction Series.
التبليغ عن خطأ