الجمعة 09 12 2016 - 11:38 صباحاً
2301-2014

السلسلة الوثائقية ممالك أفريقيا المفقودة Lost Kingdoms of Africa مترجم

سلسلة مكونة من أربع حلقات تتكلم عن بعض الممالك المهمة التي سادت قديماً في أفريقيا

تاريخ الإضافة : الخميس 23 01 2014 - 12:38 مساءً اخر تحديث : الأربعاء 04 05 2016 - 06:01 مساءً الموضوع محدث
42,106
السلسلة الوثائقية ممالك أفريقيا المفقودة Lost Kingdoms of Africa مترجم
وهي سلسلة مكونة من أربع حلقات يتتبع فيها المؤرخ البريطاني الدكتور(غس كيسلي هيفورد) بعض الممالك المهمة التي سادت قديماً في أفريقيا.
يقطن قارة أفريقيا مليار نسمة تقريبا وهي قارة تتنوع فيها المجتمعات والثقافات على نحو مدهش، مع ذلك نعرف القليل عن تاريخها مقارنة بأماكن أخرى على الأرض، لكن هذا آخذ في التغير ففي العقود القليلة الماضية بدأ باحثون وعلماء آثار بالكشف عن حضارات مبهرة ورائعة في أفريقيا، تاريخ تم تجاهله لسنوات ومعظمه غير موثق لكنه محفوظ في الذهب والتماثيل وفي ثقافة وفنون وأساطير السكان.



الحلقة الأولى : الـنــوبــه

الحلقة الأولى عن مملكة نُوبة –شمال السودان في الوقت الحاضر- التي سيطرت على أجزاء واسعة من الصحراء الشرقية وذلك قبل 10 آلاف سنة قبل الميلاد. يقوم الدكتور (غس كيسلي هيفورد) بتتبع هذه المملكة كيف تطورت وكيف أن ملوكها حكموا مصر قديماً وكيف انتهى بها الحال مدمرة ليس من أعدائها ولكن من بيئتها.

الحلقه الثانيه : أثــيــوبــيــا

بدأ الجيش الأثيوبي ثورة في فبراير عام 1974 أقصوا فيها الإمبراطور (هيلا سيلاسي) عن ملكه، انقلاب أدى إلى إنهاء واحدة من أقدم ممالك العالم المستمرة، حيث كان (هيلا سيلاسي) آخر إمبراطور من سلالة تدّعي أن أصولها تنحدر إلى آلاف السنين.
يقوم المؤرخ (غسكيسلي هيفورد) بزيارة العديد من الأماكن الأثرية القديمة.


الحلقه الثالثه : زيــمــبــابــوى

عثر المستكشفون الأوروبيون عام 1871م بالصدفة على آثار مذهلة في الداخل الأفريقي، لقد اندهشوا ممّا وجدوه، مدينة حجرية واسعة في أراضي الحشائش السافانا...(زيمبابوي العظمى).
يقوم المؤرخ غس كيسلي هيفورد بتتبع أصول هذه المملكة وتجارة الذهب والسلع الثمينة التي كانت سبباً في ثراء وديمومة هذه المملكة لوقت طويل.
في حوالي عام 1100م، سكنت أعدادٌ متزايدة من التجار العرب المسلمين على سواحل المحيط الهندي فيما يعرف حاليًا بكينيا وموزمبيق والصومال وتنزانيا. وقد ساعد هؤلاء التجار على إقامة تجارةٍ بحرية نشطة ربطت أفريقيا الشرقية بالصين والهند وإندونيسيا وبالبلدان المحيطة بالبحر الأحمر والخليج العربي. كانت موانئ الساحل الشرقي تصدر الذهب والعاج ومنتجات أخرى لتستورد سلعاً مثل الحرير والملابس القطنية والخزف الصيني. وتطورت مستوطنات الساحل الشرقي إلى مجموعة ثرية من المدن الكبرى تشمل كيلوا ومقديشو وممبسا وصوفالا. وأصبح سكان المدن والدول هذه يتحدثون اللغة السواحيلية وأصبحت ثقافتهم مزيجاً بين الأفريقية المحلية والتقاليد الإسلامية.


الحلقة الرابعة: غرب أفريقيا

كانت مملكة (بنين) دولة أفريقية كبيرة قبل الاستعمار في نيجريا الحالية قامت في غرب إفريقيا، وازدهرت ما بين منتصف القرن الخامس عشر ومنتصف القرن السابع عشر الميلاديين. وكانت أكبر وأقوى دولة في منطقة الغابات التي أصبحت الآن نيجيريا. أصبحت بنين غنية نظرًا لوقوعها على طرق التجارة بين الغابات والسهول الشمالية. اكتسبت التماثيل المصنوعة في بنين في الفترة من القرن الخامس عشر وحتى القرن السابع عشر الميلاديين شهرة في جميع أنحاء العالم، والكثير منها مصنوع من النحاس والبرونز والعاج لتمجيد ملك (بنين).

عندما اكتُشفت اللافتات البرونزية في مملكة (بنين) عام 1897م، كثيرون لم يصدقوا أنها من صنع الأفارقة للتفاصيل والتعقيد الذي بها. أعتُقد أن (غرب أفريقيا) كان يفتقر إلى الأساليب التي يتطلبها صنع مثل هذه اللافتات. يسافر الدكتور (غس كيسلي هيفورد) إلى نيجيريا ومالي بحثاً عمّا تعنيه الرموز في هذه اللافتات، وكيف تطورت أساليب صناعتها، وما الذي تكشفه عن ممالك غرب أفريقيا المفقودة.
السلسلة,الوثائقية,ممالك,أفريقيا,المفقودة,Lost,Kingdoms,Africa,ممالك أفريقيا المفقودة,Lost Kingdoms of Africa
التبليغ عن خطأ