الثلاثاء 06 12 2016 - 08:04 مساءً
3008-2015

السلسلة الوثائقية محمية يوكون

د ميشيل أوكلي بمساعدة ابنتيها تتجول في يوكون بين الاراضي الفارغة وحتى المنازل لعلاج الحيوانات

تاريخ الإضافة : الأحد 30 08 2015 - 11:51 صباحاً اخر تحديث : الإثنين 07 09 2015 - 03:10 مساءً
6,469
السلسلة الوثائقية محمية يوكون
 يغطي نطاق عمل الطبيبة البيطرية ميشيل أوكلي آلاف الفدادين المربعة ومئات الأنواع من الحيوانات في إقليم يوكون. ليس هناك ما يمكن أن يوصف بأنه يوم نمطي بالنسبة للدكتورة ميشيل. والزيارات المنزلية يمكن أن تتراوح بين إفراغ الغدد الشرجية لكلب وحتى التعرض للمطاردة من ثور قطبي هائج من نوع المسك. بمساعدة ابنتيها المراهقتين وروح الدعابة اللاذعة لديها، تتنقل الدكتورة ميشيل بين أدوارها المختلفة في الحياة كطبيبة بيطرية بدوام كامل وزوجة وأم، وتصحبنا إلى أماكن في إقليم يوكون لم يسبق اكتشافها أو التعرف عليها. 


الحلقات
- البوم الرمادي
- وقت اللقاح
- أمراض مزمنة
- زيارة خاصة للوعول
- العودة إلى حديقة الحيوان
- قبل حلول الشتاء
- حالات خاصة
- مع بداية الربيع
- الوشق المفقود
- في نهاية الصيف

سيتم اضافتها فور توفرها

شكر خاص ل Hatem28
السلسلة,الوثائقية,محمية,يوكون,ميشيل,أوكلي,ميشيل أوكلي,محمية يوكون السلسلة,الوثائقية,محمية,يوكون,ميشيل,أوكلي,ميشيل أوكلي,محمية يوكون
محمية يوكون: البوم الرمادي
    الدكتورة ميشيل أوكلي تخرج إلى الطريق لتأخذنا معها في زياراتها المنزلية. أولاً نتوجه إلى عملية تتعلق بكلاب الزلاقات، حيث تقوم أوكلي بفحص نحو 26 كلباً، ونلتقي ببقرةٍ حلوب لا تلد ونتلقى مكالمة طوارئ عاجلة لاستدعاء الدكتورة أوكلي إلى عيادتها، حيث تعمل سريعاً على علاج كلب امتلأ وجهه بأشواك حيوان الشيهم. وفي عيادتها الفرعية في آلاسكا، توضع مهارات الدكتورة أوكلي في حسن التصرف موضع الاختبار عندما تستخدم أنابيب من الفوم كجبيرة لجناح بومة تدعى أسبن. وأخيراً يُتاح للدكتورة أوكلي بعض الوقت للاحتفال بعيد ميلادها في رحلة صيد مع أسرتها. وفي ختام الأسبوع ، تسافر ميشيل إلى محمية يوكون للحياة البرية حيث تتاح لها فرصة نادرة لمعايشة تجربة حياة جديدة.
   

محمية يوكون: وقت اللقاح
    تخرج الدكتورة أوكلي إلى الطريق لتقابل أحد سكان آلاسكا، وهو يمتلك مجموعة من الحيوانات المستأنسة من بينها حيوان رنة مصاب بفتق، وموظ جائع. وبعد أسبوع مجهد بين العيادات، تذهب الدكتورة أوكلي في رحلة ميدانية إلى محمية يوكون للحياة البرية. وأثناء وجودها هناك تقوم هي وابنتها مايا بتحصين صغار الوشق. وكي تزداد الأمور صعوبة يتلقى زوجها شين استدعاء للمساعدة في إطفاء حريق غابات، ولا تعلم ابنتها الوسطى مايا إذا كانت ستتمكن من الالتحاق بمدرسة مرموقة للفنون أم لا. وحتى لا تهدأ الأمور تتلقى الدكتورة أوكلي مكالمة طارئة من محمية يوكون للحياة البرية وعليها أن تتوجه إلى هناك على وجه السرعة لإنقاذ غزال جريح.
   

محمية يوكون: أمراض مزمنة
    ستقطع الدكتورة أوكلي مسافة كبيرة في طريق عملها، ولن يكون أي منها سهلاً على الإطلاق. المحطة الأولى التي تتوقف فيها هي شركة محلية للجولات السياحية، حيث تكتشف أن الخيول قد تكون مصابة بمرض شديد العدوى. ثم تذهب أوكلي إلى محمية يوكون للحياة البرية، لزيارة أكثر ثيران المسك هياجاً في يوكون، لتعاني الأمَرَّين مُحاوِلةً الاقتراب منه بما يكفي لفحص ذلك الوحش ذي المزاج العكر. ووسط كل تلك الإثارة تأتي لحظة حزينة حيث تساعد صاحب أحد الكلاب في تحديد أفضل الخيارات المتاحة لكلبه المحبوب الذي لا أمل في شفائه. وهنا تبرهن ميشيل أوكلي على أن وظيفة البيطري لا تقتصر على العناية بالحيوان المريض، بل قد تكون العناية بماله على نفس القدر من الأهمية. أما عن بقية أفراد أسرة أوكلي، فيناضل شين لشغل الفتيات واحتواء جنون الأسرة أثناء غياب الأم. وبعد أسبوع مجهد، تتوجه الأسرة بكاملها كي تصطاد البنت الكبرى سييرا أول وعول الكاريبو في حياتها، وهو طقس شائع في يوكون ويؤذن بالانتقال من مرحلة في الحياة إلى أخرى.
 

محمية يوكون: زيارة خاصة للوعول
    بالنسبة للدكتورة أوكلي، فإن موسم التزاوج في محمية يوكون يعني أنها ستكون مشغولة بشدة بالتعامل مع الطيور والنحل والأبقار وجاموس البيسون. تخرج مبكرة لتفقد أحوال كين، وهو مزارع محلي يتملك بقرة تدعى بريسيلا. حيث يشعر كين بالقلق من احتمال أن تكون بريسيلا عاقراً، ويتعين على الدكتورة أوكلي استخدام يديها لتحديد سبب المشكلة. تقوم الدكتورة أيضا بفحص بعض حيوانات الألبكة الغاضبة، وتحقنها ببعض الحقن وتحدد أيها جاهز للتزاوج. وعلى بعد بضع أميال صعوداً في طريق محمية يوكون للحياة البرية تفحص الدكتورة أوكلي أوراماً في جسم وعل صغير من نوع الكاريبو. ولكن هذا الفحص يتخذ منحًى جديداً، مما يضطر أوكلي وراندي إلى التدخل عندما تحدى الوعل المخدَّر أحد الثيران. وأثناء وجودها في محمية يوكون للحياة البرية تجري أوكلي اختبار طيران لبومة ثلجية جريحة. وإذا تمكنت البومة من الطيران فسيعاد إطلاقها في البرية من جديد. أما في المنزل فإن أسرة أوكلي قررت تعقيم كلبتهم المحبوبة دايزي ماي لوفر بانتس، التي دخلت إلى غرفة العمليات، واستبد القلق بأوكلي وهي تتنحى تاركة طبيباً آخر يجري العملية الجراحية لكلبتها المحبوبة. وفي المنزل دخل زوجها شين في حالة يوكون، حيث يحاول جاهداً إبعاد بناته المراهقات عن أي فتيان مراهقين في دائرة قطرها مائة ميل. وفي وقت لاحق من الأسبوع انضمت ميشيل إلى مشروع بحثي للمساعدة في الحفاظ على نوع بيسون الغابات. وتقوم ميشيل وفريقها بزيارة صاحب مزرعة يمتلك قطيعاً من ذلك الجاموس وتجمع عينات السائل المنوي للحيوان.
 

محمية يوكون: العودة إلى حديقة الحيوان
    تدير الدكتورة ميشيل أوكلي عيادة بيطرية في إقليم يوكون. ومع نهاية فصل الخريف تستعد ميشيل وأسرتها لموسم شتاء قارس آخر. ولكن قبل أن تتراكم الثلوج ترغب ميشيل في اصطحاب ابنتها الكبرى في رحلة عمل إلى ألبرتا. وفي متنزه ديسكفري للحياة البرية في ألبرتا ستشاهد سييرا على الطبيعة كيف تقوم أمها بإجراء الفحوصات الطبية على أنواع من القطط الكبيرة مثل فهود الجاغوار والشيتا، كما تفحص الأم وابنتها جملاً ودباً أيضاً. ثم تقوم ميشيل وسييرا بتقديم المساعدة في حديقة حيوان كالغاري، وتلتقيان ببعض الأصدقاء القدامى، وتوفران العناية لبعض جراء حيوان الميركات. وقبل العودة إلى المنزل تتوجه الأم والابنة في مهمة لوضع علامات على بعض الخراف البرية في الجبال خارج كالغاري.
 

محمية يوكون: قبل حلول الشتاء
    حل موسم الشتاء في يوكون وهذا الطقس البارد يجلب معه كثيراً من العمل للطبيبة البيطرية ميشيل أوكلي. يسارع الناس لفحص حيواناتهم قبل أن يضطر الجميع إلى البقاء داخل المنازل هرباً من البرد. ومع ذلك فإن الوصول إلى العيادة قد لا يكون متاحاً للجميع، ولذلك تقوم ميشيل بزيارة منزلية لمزارع كفيف لديه جدي لا يستطيع التكاثر. وهناك قطيع من الخيول البرية يرعى بالقرب من طريق سريع، وكلفت ميشيل بمحاولة تحريكه بعيداً عن الطريق. وبمساعدة فريق صغير تحاول ميشيل محاصرة الخيول بطائرة هليكوبتر. وعندما تقترب الخيول بصورة خطيرة من أحد الجروف تواجه ميشيل قراراً صعباً بشأن ما إن كان عليها أن تنهي هذه المهمة قبل اكتمالها. ثم تتوجه ميشيل إلى المؤسسة الأمريكية لحماية النسر الأمريكي الأصلع لفحص ذكر بوم غير متعاون يدعى هانز. وتتطوع ابنتها الصغرى ويلو بمساعدتها في التعامل مع ذكر البوم. وفي وقت لاحق من الأسبوع، تتوجه ميشيل إلى محمية يوكون للحياة البرية لإجراء اختبار حمل على أنثي جاموس البيسون، ولكن قبل وصولها إلى الجاموسة تكلف زوجها شين بالتأكد من أن الجاموسة بمأمن من الثيران.
 

محمية يوكون: حالات خاصة
    ففي محمية يوكون للحياة البرية تزور الدكتورة ميشيل أوكلي أيلاً من نوع الكاريبو يعاني من إصابة مروعة في ساقه، ثم تواجه مسؤولية الاضطرار لإنهاء حياة واحد من الحيوانات الصغيرة في يوكون، وبعد ذلك كان عليها التصرف سريعاً عندما بدأ الحمار رينغو يُفيق من التخدير أثناء جراحة إخصائه.
   

محمية يوكون: مع بداية الربيع
    يأتي الربيع، ويدب قدر أكبر من النشاط في أوصال الحيوانات في يوكون. تشرع الدكتورة أوكلي أيضاً في التحرك متوجهة إلى علاج صغار النسور الصلعاء المصابة ببعض الحروق البليغة.
 

محمية يوكون: الوشق المفقود
    هذا الأسبوع، تكلف الدكتورة أوكلي بمهمة إجراء جراحة خطيرة على حيوان رنة قد لا يكتب له البقاء خلال فصل الشتاء.
   

محمية يوكون: في نهاية الصيف
    كي يكتب لك البقاء في يوكون عليك أن تكون قوياً! ومع روح الدعابة اللاذعة التي تتمتع بها الدكتورة أوكلي، فإنها تنجح في الجمع بين كونها طبيبة بيطرية وزوجة وأماً في أكثر الأماكن عزلة في يوكون.
التبليغ عن خطأ