الإثنين 05 12 2016 - 12:19 صباحاً
1105-2016

الفيلم الجزائري حراقي HD

الفيلم العربي الجزائري حراقي Harragas فيلم يتناول قضية الهجرة الغير شرعية

تاريخ الإضافة : الأربعاء 11 05 2016 - 03:09 مساءً اخر تحديث : الأربعاء 11 05 2016 - 03:34 مساءً
8,628
الفيلم الجزائري حراقي HD
الفيلم الجزائري حراقي Harragas  : وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الشباب الجزائريين الذين صاروا على استعداد للمخاطرة بكل شىء للهروب من حياتهم الصعبة خلال محاولاتهم عبور البحر المتوسط من "مستغانم" بالجزائر إلى "الميريا" بأسبانيا ويمكن للمرء أن يتنبأ بما ينتظرهم هناك، فإما القبض عليهم لدى وصولهم، ولو تمكنوا من الفرار من حرس السواحل فسوف يعيشون كمهاجرين غير شرعيين، وذلك فى حالة إذا لم يعثر على جثتهم على شاطئ ما أو أن يفقدوا إلى الأبد

بطوله
بطوله
لمياء بوسكين
نبيل عسلي
سمير الحكيم
محمد تركات

اخراج مرزاق علواش
الفيلم,الجزائري,حراقي,Harragas,هجرة غير شرعية,لمياء بوسكين,نبيل عسلي
يناقش بشكل محدد طموح الشباب الجزائري في الهجرة الي اوربا عن طريق البحر , وحراقي وهو اسم الفيلم مصطلح منتشر في دول المغرب العربي والحراقي هم المهاجرون الغير شرعيون اللذين يحرقون الحدود بين بلادهم وبين اوربا وخصوصا اسبانيا التي تقترب من مدينة مستغانم الجزائرية ومن مدينة طنجة المغربية , والتي اليها يسعي دائماً الاف من الشباب نحو حلمهم بالعيش في اوربا , وتحقيق حلم الثراء أو للهروب من أوضاع أخري أكثر قسوة موجودة في بلادهم الأصلية , كغياب الحرية او انتشار الفقر والظلم والبطالة الخ , وهي جميعها نفس المشاكل والهموم التي تتعرض لها معظم دول العالم الثالث الذي تحكمه أنظمة عتيقة لا تتفهم وعي الشباب وحدود امكانياتة , وهذا الحلم الزاهي الذي يغري عقول وقلوب الشباب ينقلب في النهاية الي محرقة جماعية تجرفهم نحو مجهول لا نهاية له , فإما يسجنون او يغرقون او يقتلون خوفا من ان يقعوا في يد الشرطة ان كشف امرهم يوماً ما

تناول المخرج حلم بعض الشباب في مركب صغيرة تنقلهم في الخفاء نحو الشاطيء الاسباني في رحلة الي المجهول , لم يستطع الفيلم توثيق الكثير من الألم الحقيقي والواقع الذي ينتظر هؤلاء المهاجرون في هذه الرحلة مطموسة النتائج رغم سقوك بعض منهم اثناء الرحلة , فهي مغامرة يعلم مخاطرها مرتاديها ولكنهم رغم ذلك يصرون علي غوضها , والغريب ان المخرج قدم ايضاً ردود الفعل لأسر هؤلاء الشباب بشكل ايجابي يدفعهم فيه ابائهم الي خوض هذه المخاطرة , او بسلبية الاستسلام لواقع محلي لن يتغير فما يسع الاباء الا ان يتركوا ابنائهم يشقون طريقاً نحو الضوء الذي تعكسه كل رفاهية الجانب الأخر الاوربي , من خلال شخصية ايمان التي ترفض الانفصال عن اخيها الذي ينوي الهجرة الي اسبانيا مع اصدقائه , وتقرر مرافقته رغم معارضته لها ومحاولاته المتكررة ان يرجعها عن هذه الفكرة , لكنها ترفض ان تتركه وتصر علي مرافقته , ويتركا والدتهما , ويترك صديقهم والده وعائلته الذي يشجعانه علي المضي وراء بقعة الضوء الزاهية , ولكن النهاية الدرامية الطبيعية هي اما الغرق او الوقوع في يد الشرطة بعد اجتياز رحلة طويلة من المعاناة النفسية والجسدية


اخراج مرزاق علواش
التبليغ عن خطأ