السبت 03 12 2016 - 09:45 مساءً
2411-2015

بوتين يُهدد بتبعات خطيرة بعد اسقاط تركيا لطائرة روسية .. وتركيا ترد

تاريخ الاضافة : اخر تعديل :الثلاثاء 24 11 2015 - 04:30 مساءً
1,109
بوتين يُهدد بتبعات خطيرة بعد اسقاط تركيا لطائرة روسية .. وتركيا ترد
قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن الطائرة الروسية التي اسقطتها تركيا كانت على بعد أربعة كيلومترات عن الحدود التركية داخل الأراضي السورية ولم تشكل أي تهديد، وذلك بعد إعلان الجيش التركي إسقاطه لمقاتلة روسية اخترقت أجوائه.

وتابع بوتين في تصريح صحفي، الثلاثاء "إن الحادث المأساوي هو طعنة في الظهر وسيكون له تبعات وخيمة على العلاقات بين روسيا وتركيا،" لافتا إلى أن "الطرف التركي توجه إلى حلف الناتو.. أفهم أن كل دولة لها مصالحها الإقليمية ونتعامل مع ذلك بكل احترام ولكن لن نتحمل أن تحصل جرائم مثل ما حصل اليوم."

وبين بوتين أن الطائرة الروسية كانت في مهمة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" مشيرا إلى أن "تركيا من المفترض أن تكون بصفوف هؤلاء الذين يقاتلون التنظيم.. سنقوم بالتحقيق وتحليل كل ما جرى."

ويشار إلى الجيش التركي أكد في بيان أن قام بتحذير الطائرة الروسية عشرة مرات خلال خمس دقائق قبل أن يسقطها.

من جهته قال رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو إنه  “من واجبنا التصرف ضد أي اختراق لحدودنا” وذلك تعقيبا منه على حادث إسقاط مقاتلتان تركيتان لطائرة روسية مقاتلة على الحدود السورية .
وأضاف رئيس الوزراء في خطاب ألقاه في العاصمة أنقرة، إن "على العالم أن يعرف أن تركيا ستفعل ما يلزم لضمان أمن البلاد".

وقال مسؤول تركي إن وزارة الخارجية التركية استدعت القائم بالأعمال الروسي الثلاثاء بعد أن أسقطت مقاتلتان تركيتان طائرة حربية روسية على الحدود مع سوريا.

وهذه هي المرة الأولى التي تسقط فيها دولة عضو في حلف شمال الأطلسي طائرة روسية أو سوفيتية منذ الخمسينات.

 
التبليغ عن خطأ