الإثنين 05 12 2016 - 08:39 مساءً
1105-2016

المعنى الحقيقى لعبارة +18 الموجودة بالمواقع الاباحية

تاريخ الاضافة : اخر تعديل :الأربعاء 11 05 2016 - 07:36 مساءً
5,315
المعنى الحقيقى لعبارة +18 الموجودة بالمواقع الاباحية
إذا كنت لا تعرف ... اقرأ الخبر 

وكالات-- ممنوع الدخول لأقل من 18 سنة، هل سنك فوق 18 سنة !! واجهه تراها ببداية المواقع الإباحية، ولكن هل تدرك المعنى العميق لهذه الكلمة؟

 دعني أوضح لك المعنى بعمق أكثر 18 عاماً أي أنك شخص بالغ و عاقل  ومدرك ما تفعل .... لذا جاوب ؟ بنعم أو لا - هل أنت فعلا إنسان عاقل بالغ مدرك ؟ 

- هل أنت فعلا إنسان عاقل بالغ مدرك ؟ أجب أيها المسلم

- هل تدرك و أنت تشاهد محتوى الموقع أن الله و ملائكته ينظرون إليك ؟ أجب أيها المسلم

- هل تدرك أن ذلك سيسجل و يعرض في صحيفتك يوم القيامة ؟ أجب أيها المسلم

- هل تضمن أن تظل على قيد الحياة حتى تنتهي من مشاهدة ما تشاهده ؟

- هل تعلم أنك إذا مت ستبعث على هذه الهيئة ؟

- و إن عشت هل تتقبل النتائج المترتبة من ضيق و توتر و عدم توفيق ؟

- هل تتقبل غضب الله و سخطه و إنعدام الغيرة و التحول لعبادة الشهوة ؟

- هل تقدر على تحمل عذاب القبر ؟ أجب أيها المسلم- هل تتحمل عذاب يوم عظيم؟ 

أجب أيها المسلم وبينك وبين ضميرك

- هل ترضي أن ترى أخوك الصغير أو أختك أو زوجتك تشاهد هذه الأمور ؟ أجب أيها المسلم

- هل تعلم أن هذا الموضوع سوف يكون إما حجة لك أو عليك !!!

أكيد اجابتك بـ لا ... لتعرف من أنت إما إنك والحمد لله شخص مستقيم فلا ترى هذه المواقع، أبداً فهنيئا لك بالمرتبة التي فزت بها إلى جوار رسولك الحبيب، وإما أنك كنت في غشاوة وغفلة وبعد عن الله سبحانه وتعالى فلابد أن تتخلص منها ولتجعل هذا الموضوع سببا في توبتك

ولكن تذكر هذه الآيات الكريمة العظيمة

" قلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ 
جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ 
ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ 
بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آَيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59) وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ (60) وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (61) اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ " (62)
التبليغ عن خطأ
  • الأوسمة :
  • ،