الأربعاء 16 08 2017 - 06:09 مساءً
1908-2013

احذر من وضعية الجلوس ووضع الساق على الاخرى

وضع الساق على الساق هو عادة متأصلة عند معظم النساء وبعض الرجال

تاريخ الاضافة : اخر تعديل :الإثنين 19 08 2013 - 07:27 مساءً
726
احذر من وضعية الجلوس ووضع الساق على الاخرى
وكالات
من المعروف ان وضعية الجلوس ووضع الساق على الاخرى منتشرة بيننا وأن 25 % من البالغين يعانون من مشاكل في العروق والشرايين . والدوالي هي عروق ملتوية أو منتفخة وتكون غالبا على سطح البشرة إلا أنها تؤثر عل الأوعية الدموية الموجودة في العمق أيضا .

ووضع الساق على الساق هو عادة متأصلة عند معظم النساء وبعض الرجال وإذا كنت تعاني من الدوالي فأول شيء ينبغي أن تتعلمه هو أن تنزل الساق عن الساق الأخرى .

لماذا ؟ لأن وضع الساق على الساق يبطئ تدفق الدم إلى أعلى ويزيد ضغط الدم داخل العروق . ولا يهم إذا كان تقاطع الساقين عند مستوى الركبة أو الكاحل فكلاهما سيئ مع أن التقاطع عند الركبة يفرض ضغطا أكبر على شبكة الأوعية والشرايين.

ويعاني نصف النساء فوق سن الأربعين من انتفاخ الشرايين أو " العنكبوتية " وهي تنجم عن نزف صغير في الأوعية السطحية وهي ليست شديدة الخطورة والسبب غير معروف إلا أن الوراثة عنصر رئيسي . وحوالي 60 إلى 80 في المائة من المصابين والمصابات بالدوالي والعروق العنكبوتية لهم تاريخ عائلي من هذا النوع من جانب الأم .

وفي الحالة الطبيعية تساعد صمامات في الشرايين على منع جريان الدم إلى الخلف إلا أن التغيرات التي تحدث عند النساء في فترات الحمل والأثر الذي تخلفه أقراص منع الحمل التي تحتوي على مقدار كبير من هرمون الايستروجين يمكنها ان تعيق مقدرة الدم أن يتجمع في الأوعية الدموية فتحدث الدوالي في الشرايين .

وتلعب الأغذية والسمنة والعمر والخمول البدني دورا في ذلك .وتعالج الحالة المتفاقمة بعمليات جراحية ولكن في كثير من الحالات يكفي إجراء تغيير بسيط في نمط الحياة لمنع نشوء الدوالي والعروق العنكبوتية.

اما التمارين الرياضية فهي الشيء الأول والأكثر أهمية والأفراد الذين يجلسون ثماني ساعات واضعين الساق على الساق سيكون لديهم احتمال أكبر لتطوير الدوالي إذا كانت لديهم عوامل وراثية .

وبعد حدوث الدوالي لا يستطيع الجسم أن يشفيها ولكن اتخاذ تلك الإجراءات البسيطة من شأنه أن يحمي الساقين ويبقيهما في حالة صحية من 5 إلى 10 سنوات تالية.


التبليغ عن خطأ