السبت 10 12 2016 - 06:32 مساءً
1507-2016

للرجال: تعرّوا معهنّ

هذا ما يحصل عندما تتعرّى بجانبها في السرير...

تاريخ الاضافة : اخر تعديل :الجمعة 15 07 2016 - 12:13 صباحاً
12,212
للرجال: تعرّوا معهنّ
تعشق جميع الكائنات الحية الخلود إلى النوم لتجديد نشاطها، ولكن بعد الزواج قد يكون النوم أكثر فائدة وصحة لحالتك الصحة وحياتك الزوجية مع شريكة حياتك. وبعد الزواج، يجب أن تتعلم أن تستفيد من جميع الامور من حولك؛ وبالطبع لا ينام المتزوجون وهم من دون ملابس كليا بجانب بعضهما البعض بسبب عدم الاعتياد على هذا الأمر وبسبب أن البعض يعتقد بأنه محرم.

 ولكن في التقرير التالي ، سوف تتعرّف على أهم الفوائد التي تنعكس إيجابا على حياتك الزوجية بعد أن تجرّب النوم بجانب زوجتك من دون قطعة ملابس واحدة.

1- سوف تحبها أكثر:
في دراسة أميركية بريطانية مشتركة تم إجراؤها عام 2014، وجد الباحثون في مجال الطب النفسي أن هناك تحسناً بنسبة 48 % في العلاقة الزوجية والجنسية للنساء والرجال الذين ينامون من دون ملابس بجانب زوجاتهم أو أزواجهن.

 

2- حافظ على حياتك:
إذا كنت لا تمتلك مكيفاً للهواء في غرفة نومك، يبدو أن التخلص من ملابسك هو الحل الأمثل للتخفيف من الشعور بالحر والوقاية من مرض السكري أيضاً. في الحقيقة، يمتلك البالغون دهوناً بنية اللون تسمى الدهون المفيدة وهي المسؤولة عن تحسين نسبة الأنسولين في الدم، وبالتالي تتحكم في درجة الوقاية من مرض السكري. وفي ما يخص تلك الدهون المفيدة، وجد الأطباء أن نسبتها تزداد أثناء النوم في الأماكن الدافئة داخل أجسامنا، مما يعني أن نسبة وقايتك من مرض السكري سوف ترتفع بشكل كبير.

 3- صحة أفضل لزوجتك:
بسبب أن المرأة تمتلك أعضاء تناسلية داخلية أي لا توجد خارج الجسم فإنها تعتبر من أكثر الأماكن تعرضاً للبكتيريا والميكروبات نتيجة التغطية الدائمة للأماكن الحساسة. ولصحة جنسية أفضل لزوجتك، عليكما أن تحرصا على تجربة النوم بلا ملابس، فترك الأعضاء التناسلية مكشوفة لفترة طويلة يقلل فرص الإصابة بأيّ عدوة بكتيرية لتلك الأماكن الحساسة.

4- مناعة أقوى:
يؤدي تلامس جسدك بجسد زوجتك أثناء النوم إلى تحفيز الغدة الكظرية لديكما للتقليل من إنتاج هرمون الكورتيزول، المسؤول عن التوتر الذي يؤدي إلى إصابتك ببعض الأمراض العضوية والنفسية، فهناك أشخاص يصابون بنزلات البرد أو حالات القيء والإسهال والصداع لأسباب نفسية وليست عضوية. كما يساعد النوم بلا ملابس على زيادة إنتاج الجسم من هرمون الأوكسيتوسين المسؤول عن زيادة الاسترخاء وتمدد العضلات، بالإضافة إلى مضاعفة الشعور بالنشوة الجنسية، لذلك سمّي الأوكسيتوسين بـ"هرمون الحب والعشق".
التبليغ عن خطأ